زيارة نيافة الجبر الجليل الأنبا أغاثون أسقف كرسي مغاغة والعدوة لمصابي الحادث الإرهابي على طريق دير الأنبا صموئيل المعترف

 قام نيافة الحبر الجليل الأنبا أغاثون أسقف كرسي مغاغة والعدوة ، وبرفقة نيافته القمص أغاثون طلعت وكيل المطرانية ، والقس أبانوب شحاتة سكرتير المطرانية ، بزيارة مصابي الحادث الإرهابي الثاني بطريق دير الأنبا صموئيل المعترف بجبل القلمون - مركز العدوة - محافظة المنيا ، وذلك اليوم الأحد الموافق 4 نوفمبر 2018م ، بمستشفى الشيخ زايد بمحافظة الجيزة.  وقد أطمئن نيافته على المصابين ، كما واساهم في انتقال الشهداء.
هناك عدة ملاحظات من زيارة المصابين:
1-    لاحظ نيافة الأنبا أغاثون والآباء المرافقين له ، بأن السلام والتعزية تملأ قلوب جميع المصابين ، بالرغ من أن البعض منهم على علم بانتقال والده أو أمه ، أو اخته أو أحد أبناءه أو بناته.
2-    أجمع جميع المصابين ، على أنهم دخلوا من الطريق الرئيسي المؤدي إلى الدير ، وليس من طريق آخر ، مستنكرين اتهام بعض القنوات ، والمواقع الإلكترونية لهم ، بأنهم سلكوا طريق ، غير الطريق المعد لدخول الدير ، قائلين: (( يريدون بهذه التهمة اتهام الشهداء والمصابين ، بأنهم هم الذين تسببوا في قتل البعض منهم ، واصابة البعض الآخر.
نطلب من الرب العزاء لكنيستنا القبطية بصفة عامة ، ولإيبارشية المنيا وأبوقرقاص بصفة خاصة ، بالإضافة إلى اسر الشهداء.
كما إننا نطلب الشفاء العاجل للمصابين ، وأن يحفظ الرب بلادنا مصر وكنيستنا القبطية ، من كل شر ومكروه